حسابات إدارة حديقة ماجوريل تحت مجهر السلطات الفرنسية

حرر بتاريخ من طرف

قررت وزارة الداخلية الفرنسية تدقيق حسابات مؤسسة بيرجي إيف سان لوران باريس، التي لها فرع في مدينة مراكش، حيث أمرت بإجراء تفتيش عام لحسابات الإدارة.

ووفق وسائل إعلام فرنسية فإن مدير المؤسسة المذكورة حصل على رواتب كمنسق حدائق وتلقى نسبة من مبيعات أنشطة فرع المؤسسة في المغرب بمبلغ مليون أورو في السنة، وهو ما استنكره آلان مينك العضو السابق في مجلس إدارة المؤسسة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن “ما يقرب من 50٪ من حجم الأعمال التي أجرتها المؤسسة يفلت من تدقيق الحسابات”، حيث تم اتهام المؤسسة بمراكمة الأرباح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة