حزب يقود حملة إنتخابية صاخبة بتامنصورت وسط مطالب الأنصار بالدمى الجنسية + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

يقود حزب “الاصالة والمعاصرة” بمدينة تامنصورت ضواحي مراكش، حملة إنتخابية صاخبة بإستعمال عشرات الآليات التي تتنوع بين شاحنات وسيارات خفيفة ودراجات ثلاثية العجلات وجرار وبمشاركة العشرات من الانصار 

وحسب ما عاينته “كشـ24″، فإن حملة البام التي تملأ الدنيا ضجيجا باستعمال أبواق السيارات والشاحنات، لم تخلو الشعارات المرددة فيها من إشارات مثيرة على غرار مطالب الشباب المشارك في الحملة بـ”الدمى الجنسية” بعدما تكررت شعارات من قبيل “وابغينا المونيكة” في أكثر من مناسبة خلال جولات القافلة الصاخبة التي جالت ليلة أمس الخميس، مختلف أحياء وشوارع مدينة تامنصورت المحسوبة إنتخابيا على دائرة جيليز بمراكش

ولم تكن المطالب بـ”المونيكة” وحدها المثيرة في شعارات “انصار” حزب “التراكتور” الذي أعاد تزكية الأستاذة “جميلة عفيف” على رأس لائحته بمقاطعة جيليز، بل إن الجوع فرض على العديد من الشباب المعبئين في بعض الشاحنات، المطالبة بالأكل من خلال شعارات رفعها الشباب مرددين “وابيغينا نقسيو” فيما اختلطت الشعارات الشعبية الكلاسيكية التي تستعمل في المغرب في الأعراس كما الحملات الإنتخابية، بشعارات حزبية محتشمة نسبيا وشعارات أخرى تتغنى بالكوكب المراكشي وغيرها من الشعارت العشوائية والمثيرة، والتي تبقى أبرزها المطالبة ب”المونيكة”

ويكاد يجزم ساكنة مدينة تامنصورت أن حزب الاصالة و المعاصرة هو الفائز مسبقا في الانتخابات المرتقبة بأحد المقاعد الثلاثة  بحيث تنتشر الدكاكين الانتخابية للحزب والجماعات المتحلقة حولها في معظم الأحياء و الشوارع الرئيسية، وتملأ حملتها الشوارع  بملصقات الحزب في ظل حملات محتشمة للأحزاب المنافسة، فضلا عن “تطوع” العديد من أصحاب الدكاكين والمحلات التجارية في الترويج للحزب وطلب التصويت لصالحه من زبنائهم ما يعكس قوة الحملة الإنتخابية للحزب.

ويشار أن حزب البام يعتبر من أقوى المنافسين على المقاعد البرلمانية المخصصة لعمالة مراكش، وتعتبر حملاته الإنتخابية الأبرز على مستوى مجموعة من الدوائر الإنتخابية بالمدينة وضواحيها، بما فيها مدينة تامنصورت المسيرة من طرف حزب الحمامة 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة