حزب سياسي يطالب بتثنية طريق وطنية حماية لأرواح المواطنين من الحوادث

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الحزب الإشتراكي الموحد بسيد الزوين الجهات المعنية وفي مقدمتها وزارة التجهيز والنقل بإصلاح وتوسيع الطريق الوطنية رقم 8 على امتداد المجال الترابي لجماعات سعادة، السويهلة، الوداية وسيد الزوين.

وقال الفرع في بيان له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، إنه “يتابع وبحزن شديد استمرار الاستهتار بحق المواطنات والمواطنين في الحياة والسلامة الجسدية على امتداد الطريق الوطنية رقم 8 على مستوى مدخل مدينة مراكش مرورا بجماعة سعادة وجماعة السويهلة والوداية وسيد الزوين”.

وسجل الفرع وفق البيان ذاته، “تنامي حوادث السير بهذا المقطع الطرقي الخطير آخرها حادثة سير مروعة عاينها فرع الحزب وأودت بحياة شخصين واصابة ثالث بكسور عشية الإثنين خامس نونبر 2018، نتيجة للوضعية الراهنة للطريق الوطنية على مستوى المذكور وغياب المدارات بمداخل كل من تجزئة دار السلام التابعة لمجال سعادة الترابي ومدارة جماعة السويهلة بالقرب من السوق الأسبوعي الأربعاء وأخرى بمدخل جماعة سيد الزوين عند نقطة التقاء الطريق الوطنية والطريق الإقليمية 2011”.

كما وقف فرع الحزب على “ضيق الطريق الوطنية وعدم احترامها لمعايير السلامة واقتصار العمل بالاتجاهات الأربع على جزء لا يتعدى مقطع مراكش ومدارة حي الآفاق مع غياب الإنارة العمومية به وبالمدارات الأخرى والتجمعات السكانية على طول الطريق رغم كثافة استعمالها خصوصا من طرف الشاحنات الكبيرة والدراجات النارية”.

وطالب رفاق منيب “الجهات المعنية سواء بوزارة التجهيز والنقل أو المؤسسات المنتخبة التدخل العاجل لاصلاح بنية المقطع الطرقي الخطير وتثنيته و خلق ممرات خاصة بالدراجات النارية مفصول عن الطريق الوطنية وتهيئة المدارات و تزويدها بالانارة العمومية”، محملين “الجهات المسؤولة استمرار إزهاق أرواح المواطنين الأبرياء على طول هاته الطريق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة