حزب الكتاب يدين إقصاء رئيس جماعة من اللجنة المشرفة على إعادة الهيكلة

حرر بتاريخ من طرف

عبر المجلس الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية بمراكش، عن استغرابه من خبر اقدام لجنة من مجلس عمالة مراكش يوم أمس الخميس 21 فبراير الجاري، على برمجة زيارة مستعجلة لجماعة أيت إيمور، من أجل عملية إعادة الهيكلة دون إخبار رئيس الجماعة إلا بشكل متأخر.

وأوضح الحزب في بلاغ له، أن اللجنة المذكورة زارت الجماعة على الساعة 10 صباحا، وأن مصالح الجماعة لم تتوصل بفاكس الإخبار إلا مع الساعة 10 والنصف.

وتساءل الحزب في البلاغ ذاته، عن خلفية هذه المبادرة التي تحمل في طياتها ما أسمته إقصاء ممنهج لحضور الرئيس ضمن اللجنة المشرفة، مضيفا أن هذا التصرف يظهر جليا البعد السياسوي لهذه القضية، التي لم تراعي المصلحة العامة للمواطنات والمواطنين.

وأدان حزب التقدم والإشتراكية بمراكش هذه الممارسات الغير المقبولة التي تم من خلالها إقصاء حضور رئيس جماعة أيت إيمور، وكذا ما أسماه الحسابات السياسية الضيقة، التي تستهدف الركوب على مصلحة الساكنة.

ودعا الحزب الجميع إلى استحضار البديل الحقيقي المتجلي في المساهمة الجماعية في التنمية وفق ما تقتضيه المصلحة العليا للوطن والشعب.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة