حزب التقدم والاشتراكية ينتقد “تعنيف” الرافضين لـ”جواز التلقيح” ويدعو الحكومة إلى “الحوار”

حرر بتاريخ من طرف

في تقرير للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، عرضه الأمين العام للحزب، أمي السبت، على أنظار الدورة الثامنة للجنة المركزية للحزب، عبر حزب علي يعتة عن رفضه لـ”الأساليب العنيفة” في مواجهة “الأشكال الاحتجاجية العادية والسلمية التي بادر إليها مواطنون بشكل حضاري، يضمنه الدستور، للتعبير عن عدم موافقتهم على اعتماد “جواز التلقيح””.

وجاء انتقاد تدخلات القوات العمومية لتفريق المحتجين الرافضين للقاح، بالتزامن مع تجدد دعوات تنسيقيات فايسبوكية مناهضة للقاح للخروج مجددا إلى الشارع للاحتجاج، مساء يوم غد الأحد، في المدن الكبرى، وذلك للمطالبة بإسقاط هذا القرار.

وقال حزب التقدم والاشتراكية إن الحكومة الحالية كان عليها أن تفتح الحوار وأن تتواصل مع المواطنين، قبل أن تتخذ قرار فرض إلزامية “جواز التلقيح”. وأضاف بأنه “كان ضروريا إتاحة ما يكفي من الوقت أمام كافة المواطنين لكي يتدبروا أمرهم ويُحضِّروا أنفسهم للتعامل السلس مع هذا الإجراء”.

وأشار إلى أن التحول الإيجابي المرتبط بجائحة كورونا، لا ينبغي أن ينسي الاستراتيجيات التنموية التي ينبغي اعتمادها لبعث الروح في الاقتصاد الوطني ومعالجة الأوضاع الاجتماعية الصعبة التي تئن تحت وطأتها ملايين الأسر المُستضعفة التي تأثرت، ولا تزال، بالتداعيات الوخيمة اجتماعيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة