حرمان تلميذتين من حقهما في التعليم وحقوقيون يحملون نيابة مراكش المسؤولية

حرر بتاريخ من طرف

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، مراسلة إلى المدير الإقليمي بمراكش لوزارة التربية الوطنية، تطالب من خلالها بالتدخل لتمكين تلميذتين يقطنان بجماعة أكفاي بضواحي مراكش من حقهما في التعليم.

وقالت الجمعية في المراسلة التي توصلت “كشـ24” على نسخة منها، إنها توصلت، بإفادة من محمد الباز القاطن بجماعة أكفاي عمالة مراكش، يعرض فيها حرمان ابنتيه من حقهما في متابعة الدراسة بالقسم الأولى إعدادي.

ويضيف الاب أنه انتقل من جماعة ايت ايمور إلى جماعة أكفاي مما تطلب تنقيل تسجيل الطفلتين قرب مقر السكن الكائن بدوار مصرف الحجر بأكفاي، إلا أنه رغم تردده منذ شهرين على الثانوية الاعدادية بأكفاي لم يتمكن من تسجيل ابنتيه.

وعبرت الجمعية عن تأسفها لهدر الزمن المدرسي للتلميذتين محملة المديرية الإقليمية المسؤولية، ومستغربة من عدم مسايرة خطاب الوزارة إقليميا، معتبرة ذلك تملصا غير مبرر من إعمال الحق في التعليم، وعدم الوفاء بالإتزامات الدولية ذات الصلة، وتخلفا عن ما اصبحت النيابة العامة تلوح به من ترتيب الجزاءات على الآباء الذين يحرمون ابناءهم من التمدرس مهما كانت الأسباب والظروف.

وسجلت الجمعية، الاستهتار بالمصلحة الفضلى للطفل من طرف مصالح وزارة التربية الوطنية التي من المفترض فيها رعاية وتمكين الأسرة من الحفاظ عليها ضمن نطاق اختصاصها، مطالبة المدير الاقليمي، بالتدخل الفوري والعاجل لوضع حد لهدر الزمن المدرسي للتلميذتين، وتمكينهما من الولوج للدراسة والعمل على تسجيلهما بالثانوية الإعدادية بأكفاي لضمان الاستفادة من الحق في التعليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة