“حرق” جثة مهاجر مغربي يستنفر وزارة الخارجية

حرر بتاريخ من طرف

استنفر حكم قضائي لمحكمة فرنسية بمدينة “بوردو”، يقضي بتسليم جثة مهاجر مغربي إلى زوجته الفرنسية، قصد حرقه على الطريقة الكاثوليكية، الآلة الدبلوماسية المغربية للتحرك من أجل الطعن في الحكم القضائي.

وجرت أمس مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية ناصر بوريطة، وأسرة الراحل، حيث قدم الوزير كل الدعم لأسرته المغربية المهاجرة، التي تسابق الزمن من أجل تجنيب جثة ابنها، عملية الحرق، التي تصر عليها زوجته الفرنسية.

وبعد المكالمة الهاتفية مع الوزير، اتصل سفير المغرب في فرنسا بأسرة الفقيد، والتزم مجددا بمتابعة الملف، الذي ستبث فيه النظر  محكمة الاستئناف، في مدينة بوردو الفرنسية، مساء اليوم الخميس، بعد الحكم الإبتدائي، الصادر مساء أمس الأربعاء.

يذكر أن جثة المهاجر المغربي تم الإحتفاظ بها في مستودع للأموات في أحد مستشفيات المدينة الفرنسية، وتُصر الأسرة على حقها في تسلمها، ودفن ابنها على الطريقة الإسلامية في أحد المقابر المخصصة لأموات المسلمين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة