حرب صامتة بين الرباط وباريس تحرم موظفي”ocp” من تأشيرات دخول فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة ان العلاقات بين المغرب وفرنسا دخلت في مرحلة دقيقة، وصفها البعض بالحرب الصامتة، والتي من أبرز أوجهها ما صار يعانيه المغاربة من رفض لطلبات التاشيرة، حتى المقدمة من طرف أطر في مؤسسات كبرى، من المفترض أن تشارك في فعاليات دولية في فرنسا .

ومن ضمن الوقائع في هذا الاطار، ما يتم تداوله عن رفض طلبات التأشيرة التي تقدم بها أطر في المكتب الشريف للفوسفاط، بالرغم من أنهم كانوا يريدون تمثيل المغرب في معرض “Vivatec” الذي ستحتضنه العاصمة الفرنسية، باريس انطلاقا من يوم 15 يونيو الجاري.

وبحسب مُعطيات نشرها موقع “أفريك أنتلجنس”، فإن السفارة الفرنسية، رفضت قبول الطلبات المذكورة، مضيفا ان مسؤولين كبار ايضا سبق ان تم رفض طلباتهم من قبيل شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام للمقاولات المغربية، وهو ما جعله يُثير الموضوع أمام وزير التجارة الخارجية الفرنسي، خلال زيارته إلى المغرب خلال شهر نونبر المُنصرم.

وفي الوقت الذي اكدت المصادر على ان هذا الرفض شمل اطر المكتب الشريف للفوسفاط، نقل موقع “لوديسك” نفيا لهذه الانباء نقلا عن مصدر وصفه بالمأذون من داخل الـ “ocp”، مضيفا ان المكتب سيشارك في معرض “فيفاتك” للتكنولوجيا الحديثة في فرنسا الذي سيقام ما بين 15 الى 18 يونيو الجاري، على غرار نسختي 2019 و 2021 و ذلك الى جانب ممثلي جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة