حراس المؤسسات التعليمية بمراكش يستنكرون ما يتعرضون له من حيف

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت جمعية المساعدين التقنيين بوزارة التربية الوطنية بمراكش، بيانا استنكاريا بشأن ما يتعرض له الاعوان من قهر وإقصاء من طرف الادارة المعنية.

وحسب ما جاء في البيان الذي توصلت كشـ24 بنسخة منه، فإن الجمعية قامت بعدة اجتماعات لتتبع كل القضايا التي يعاني منها المساعد التقني، كما قامت بعدة مراسلات للجهات العليا، حول ما يتعرض له المساعد التقني منذ الازل من ظلم وقهر وتآمر وإقصاء من طرف الادارة التي كان الجميع يطمح ان تكون المدافع الاول عن هذه الفئة، التي قامت بمجهود كبير للمؤسسة التربوية، وللتلميذ والطالب، وللجامعي والاستاذ والمدير.

واشار البيان لما يتعرض له المساعدون التقنيون من مؤامرات وقطع للماء والكهرباء، واحكام استعجالية لافراغ السكنيات، في تناسي تام لكون هذه الفئة تعتبر العمود الفقري للمؤسسة التربوية، من خلال ما تقوم به من اشغال مختلفة تشمل النظافة والحراسة والبستنة والبريد، وغيرها من الاشغال.

واستغرب البيان كيف يكون اليوم جزاء هذه الفئة هو العقاب من طرف أناس ساهم المساعد التقني في انجاحهم، مستحضرا وضعية مساعد تقني قُطع عليه الماء والكهرباء، رغم وضعه الصحي وحاجته الملحة للتيار الكهربائي، داعيا لتقديم الدعم اللازم له، كما طالب البيان من جميع المنظمات الحقوقية والجمعيات مؤازرة هذه الفئة التي تعاني كثيرا، مشيرا ان وقفة احتجاجية لدعم المساعد المتضرر المذكور سيعلن عن موعدها لاحقا .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة