حرارة مراكش تقود لاكتشاف جثة أستاذ بحي باب دكالة

حرر بتاريخ من طرف

عٌثِر منتصف ليلة الإثنين الثلاثاء 18 يوليوز الجاري على جثة في طور متقدم من التحلل بحي باب دكالة بالمدينة العتيقة لمراكش.

وقالت مصادر لـ”كشـ24″، إن الجثة المتحللة والتي بدأت تفوح منها الروائح الكريهة بعدما نخرتها الديدان تعود لأستاذ متقاعد يبدوا أنه فارق الحياة عدة أيام داخل منزل يعيش بها وحيدا بدرب الحجرة بحي باب دكالة بالمدينة العتيقة لمراكش.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الحرارة المرتفعة التي تشهدها المدينة الحرارة رفعت من سرعة تحلل الجثة التي ساهمت الروائح المنبعثة منها في اكتشافها.

وقد تم نقل رفات الجثة إلى مستودع الأموات بباب دكالة بتعليمات من النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة