حرائق درعة تافيلالت.. الشوباني يدعو لمخطط جهوي لحماية الواحات من الحرائق

حرر بتاريخ من طرف

أعادت الحرائق التي شهدتها واحات النخيل بإقليم زاكورة، في الأيام الأخيرة، النقاش حول حرائق واحات جهة درعة ـ تافيلالت، إلى الواجهة. ودعا الحبيب الشوباني، رئيس مجلس الجهة المنتهية ولايته، إلى استثمار توفر الجهة على ثلاث مطارات لتجهيز الوقاية المدنية بالطائرات المخصصة لمكافحة الحرائق، والرفع من جاهزية تدخلات فرق الإنقاذ، وتطوير مستوى فعالية إخماد الحرائق بأقل خسارة ممكنة.

وأجهزت الحرائق التي شهدتها مجموعة من واحات زاكورة على أعداد كبيرة من أشجار النخيل، والتي تعتبر من ركائز اقتصاد الواحات بالجهة. وإلى جانب واحات زاكورة، فإن واحة أولاد شاكر بالراشدية تشهد نفس الحرائق.

وقال الشوباني إن هذه الحرائق تلحق أضرارا بالغة بثروة النخيل ومصدر عيش الساكنة، وباتت تستدعي من جميع السلطات الإدارية المسؤولة والمختصة مركزيا وجهويا، وبشراكة مع جميع المجالس المنتخبة، التعاون المستعجل لوضع مخطط جهوي لحماية الواحات من الحرائق، يكون من أهم مرتكزاته تجهيز الوقاية المدنية بالموارد البشرية الكافية وباللوجيستيك الضروري لمكافحة الحرائق وحماية الواحات من مخاطرها.

وذهب إلى أن كل المؤشرات تؤكد أن تهديدات الحرائق ستزداد حتما مع التغيرات المناخية التي رفعت درجة الحرارة لأرقام قياسية غير مسبوقة. ويضاف عامل التغير المناخي، إلى العوامل البشرية، وضعف ثقافة حماية البيئة من طرف بعض مستعملي فضاءات الواحات، ليرتفع التهديد الذي يهدف بهذه المناطق.

واعتبر بأن هذه الشراكة يفترض أن تستحضر وجود ثلاث مطارات بالجهة، ما يستدعي التوجه نحو تجهيز الوقاية المدنية بالطائرات المخصصة لمكافحة الحرائق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة