حذروا من تعرضه لمصير خاشقجي.. مناشدات للملك محمد السادس لمنع تسليم داعية إلى الرياض

حرر بتاريخ من طرف

وجهت فعاليات حقوقية سعودية وعربية مناشدة إلى الملك محمد السادس بالتدخل لإطلاق سراح الداعية “أسامة الحسيني”، الذي تم توقيفه بالمغرب قبل ثلاثة أسابيع، بطلب من السلطات السعودية، التي تطالب  بتسليمه، مخافة تعرضه للسجن، والتعذيب.

وطالب عدد من الأكاديميين، والإعلاميين، والنشطاء الحقوقيين، طالبوا من خلالها الملك محمد السادس بالتدخل لإطلاق سراح الحسيني، مشيرين إلى أنه اعتقل، قبل ثلاثة أسابيع لدى وصوله إلى المغرب، بطلب من السلطات السعودية، مشيرين إلى أن متابعته سياسية بحتة.

وجاء في نفس الرسالة :” نناشدكم بحق القربی: فالدكتور أسامة الحسني هو إدريسي حسني علوي ، فهو من أبناء عمومتكم ومن ذوي قرابتكم ومن ذلك النسب الشريف ( أهل البيت عليهم السلام )”، مضيفة :” ونناشدكم بحق الإنسانية، فحياة الدكتور أسامة الحسني في خطر شديد في حال ترحيله من المغرب وتسليمه إلى السلطات السعودية ، وهناك مخاوف حقيقية من أن يكون مصيره القتل كما حصل مع الشهيد جمال خاشقجي أو أن يكون مصيره التغييب القسري لسنوات طويلة كما يحصل الآن مع معتقلي الرأي”. ”.

ونبهت الرسالة نفسها إلى أن الحسيني، الذي كان عضوا سابقا في هيأة التدريس في جامعة الملك عبد العزيز، حاصل على الجنسية الأسترالية، ولم يعرف عنه أبدا أي نشاط سياسي معارض، طوال وجوده، خلال السنوات الأخيرة في بريطانيا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة