حداد وطني لثلاثة أيام في سيراليون بعد وفاة 101 شخصا في انفجار شاحنة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن رئيس سيراليون يوليوس مادا بيو يوم الأحد، الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام، من الاثنين إلى الأربعاء بعد وفاة 101 شخصا في انفجار شاحنة صهريجية محملة بالوقود في المنطقة الصناعية لعاصمة سيراليون.

وفي خطاب بثه التلفزيون العمومي مساء الأحد، أعلن رئيس سيراليون أنه سيتم تنكيس الأعلام وإقامة الصلوات في جميع أنحاء البلاد يومي الجمعة والأحد المقبلين.

وخلال زيارته للمستشفيات التي يعالج فيها الضحايا، قال بيو إنه سيتم تشكيل فريق عمل رئاسي في الأيام المقبلة لإجراء تحقيق شامل في الحادث، داعيا الى “تعلم الدروس من هذا الحادث المؤسف”.

ولقى ما لا يقل عن 101 شخصا مصرعهم وأصيب 91 آخرون فى انفجار شاحنة صهريجية ليلة الجمعة فى المنطقة الصناعية بفريتاون، وفقا لأحدث تقرير للوكالة الوطنية لإدارة الكوارث صدر يوم الأحد.

وانفجرت الشاحنة في محطة بنزين بعد أن صدمتها شاحنة بضائع، ثم امتد الحريق إلى الحي المحيط. وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن غالبية الضحايا كانوا من الباعة المتجولين وراكبي الدراجات النارية الذين حاصرتهم ألسنة اللهب أثناء محاولتهم استعادة الوقود المتسرب من الشاحنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة