حارس مقبرة يبيع القبور بـ 1200درهم بمراكش وأولاده يتحولون إلى عصابة للتهديد والإبتزاز

حرر بتاريخ من طرف

استنكر مواطنون ما وصفوه بالممارسات الصادرة عن حارس مقبرة “سوكوما” بدوار لحرش بمراكش والذي يبيع القبور بأثمنة وصلت إلى 1200 درهم للقبر الواحد دون ذكر مصاريف الحفر والبناء.

وقال متضررون في اتصال بـ”كشـ24″، إن هاته الأثمنة خلفت تذمرا في أوساط عائلات المتوفين حيث عرفت المقبرة أول أمس الإثنين مشاداة كلامية بين الحارس المذكور واسرة أحد المتوفين وصلت حد التشابك بالأيدي.

وتضيف مصادرنا، أن الحارس  يتصرف في المقبرة وكأنها في ملكيته بعد أن اتخذ بناية عشوائية داخلها كسكن له، في الوقت الذي تحول فيه أبناؤه الى ما يشبع عصابة للإبتزاز وإجبار المواطنين على الدفع تحت التهديد.

ويتساءل المواطنون حول مشروعية استخلاص حارس المقبرة لهاته الأموال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة