جون أفريك: عمار سعداني “يعيش تحت حماية عالية” في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

قالت مجلة “جون أفريك” إن عمار سعداني، رئيس البرلمان الجزائري الأسبق، البالغ من العمر 71 سنة، يعيش تحت حماية عالية من الأجهزة الأمنية المغربية، بعدما فر من الجزائر التي يلاحقه قضاءها بعدة تهم.

وأكدت الصحيفة أن السياسي المذكور، يتفادى الإعلام منذ وصوله إلى المملكة في الربيع الماضي، ويرفض التحدث عن وضعه الشخصي، خصوصا عن الأحداث السياسية في الجزائر.

وأكد مصدر مغربي للجريدة أنه “لا يريد الإعلان عن لجوئه وإرسال إشارات يمكن أن ينظر إليها الجزائريون على أنها استفزاز”، مشيرة إلى أنه يتمتع بحرية التحرك في المغرب، ما جعله يفضل التكتم وعدم لفت الانتباه إليه بحسب نفس المصدر.

وكان سعداني قد فجر في سنة 2019 موجة كبيرة من ردود الفعل في الجزائر، حين قال في حوار إعلامي ” إنه ومن الناحية التاريخية الصحراء مغربية وليست شيئاً آخر، وقد اقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين. وفي رأيي أن الجزائر التي تدفع أموالاً كثيرة للمنظمة التي تُسمى “البوليساريو” منذ أكثر من 50 سنة دفعت ثمناً غالياً جداً دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرج من عنق الزجاجة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة