جهود جبارة ومتواصلة للسلطات الولائية بمراكش لمواجهة خطر كوفيد 19

حرر بتاريخ من طرف

تواصل السلطات الولائية وعلى رأسها والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو وكذا السلطات الإقليمية والأجهزة الأمنية، القيام بمجهودات جبارة ومكثفة من أجل التصدي ومواجهة خطر فيروس كورونا المستجد، لدرجة أن رجال السلطة يبقون لساعات طويلة في مكاتبهم وحتى الساعات الأولى من الصباح لتحقيق هذه الغاية.

وتأتي هذه المجهودات الجبارة في الوقت الذي يعمد فيه بعض الأطر الصحية تغليب الحسابات الضيقة في التصدي لخطر الفيروس، تاركة السلطات تُدير هذه المرحلة الصعبة، دون تدخل فعلي وملموس، وهذا ما تجلى في المستشفى الميداني الذي تمت إقامته لتطوير وتوسيع منظومة التكفل بمرضى كوفيد وخاصة العناية المركزة.

فالسلطات الولائية وبعض الأطر الصحية ذات الحس الوطني، لم تتوانى منذ بداية المعركة ضد الوباء في إبراز روح المواطنة والتعبئة والالتزام لمحاربة فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) في الوقت الذي لا زالت تتلكأ فيه بعض الأطر الصحية الأخرى التي غابت عن ساحة التصدي للوباء اللعين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة