جهة مراكش أسفي تشهد إطلاق أول إذاعة جمعوية متنقلة بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

نظم مساء اليوم الجمعة بمراكش، حفل إطلاق أول إذاعة جمعوية متنقلة بالمغرب تحمل اسم “صدى أصوات النساء” بجهة مراكش آسفي.

وتهدف هذه المبادرة ، التي تعد ثمرة شراكة بين جمعية مبادرات مواطنة والوكالة الفرنسية لتنمية الإعلام ومنتدى بدائل المغرب، إلى تثمين مبادرات النساء في العالم القروي وحماية حقوقهن وتشجيع مشاركتهن في النقاش العمومي وتعميق الحوار حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية للنساء، بالإضافة إلى البحث عن الحلول والبدائل لكل ما يعرقل ممارسة حقوقهن بالاعتماد على وسيلة إعلامية مبتكرة وخلاقة.

وأكد محمد ياسين عبار رئيس جمعية مبادرات مواطنة، في كلمة بالمناسبة، على أن “صدى أصوات النساء” يعد مشروعا إذاعيا لفعاليات المجتمع المدني سيتم من خلاله القيام بجولات بمختلف الأقاليم والجماعات التابعة لجهة مراكش آسفي لمدة سنة ونصف من أجل عقد لقاءات مع فتيات وشابات خصوصا بالعالم القري.

وأضاف أن هذه المبادرة الجمعوية التي تساهم فيها 20 شابة قيادية بالجهة، تتوخى السعي إلى الترافع من أجل حقوق النساء بالجهة والوقوف على الإشكاليات المطروحة أمام النساء داخل هذه المناطق.

وأشار إلى أن الجولة التي ستقوم بها الجمعية بهذه الجهة ستسمح لها بالإطلاع على المبادرات النسائية ومشاريعهن من أجل إيصال تطلعاتهن وهمومهن من خلال هذه الوسيلة الإعلامية التي من شأنها أن تساهم في بلورة فكر جديد من أجل ترسيخ مبادئ الديمقراطية التشاركية.

وتميز هذا اللقاء بتقديم المراحل الأولية والمستقبلية لمشروع” صدى أصوات النساء” وكذلك التعبئة لتعزيز المبادرات النسائية وتنمية وسائل الإعلام الجمعوية المبتكرة ، إلى جانب إلقاء مجموعة من الشهادات من طرف أساتذة باحثين وفاعلين جمعويين انصبت على إبراز أهمية هذه التجربة الفريدة من نوعها في مجال الإعلام السمعي البصري للمساهمة في التحسيس والمرافعة للتعريف بالقضايا الإقتصادية والمجتمعية التي تهم النساء وخصوصا القرويات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة