جنايات مراكش تصدر حكمها في قضية الراقصة التي قتلت زوجها “الفيدور”

حرر بتاريخ من طرف

أيدت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، الجمعة، حكم استئنافيا يقضي بالسجن المؤبد في حق راقصة فاطمة لعوينة  29 سنة وعشيقها رشيد ” ح” المعروف ب”الشواي”، متورطين في قتل زوج الراقصة، الذي كان يشتغل قيد حياته حارس أمن خاص بملهى ليلي بأحد الفنادق المصنفة بممر النخيل.

وكانت الجريمة التي استأثرت باهتمام كبير ذهب ضحيتها المسمى “أحمد” 42 سنة على يد زوجته وعشيقها المنحدر من مدينة الرباط ووالدتها التي مثلت بجثته.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بمراكش قد تمكنت من اعتقال المتهمة الرئيسية في هذه القضية، فاطمة، وعشيقها في الجريمة و المنحدر من عائلة ميسورة من مدينة الرباط، فيما وجدت العناصر الأمنية والدة الراقصة المسماة “هنية”، والدة الراقصة، التي قطعت جثة الحارس الليلي وزوج ابنتها، منتحرة بشرب مادة سامة في غرفة اكترتها بجماعة تمصلوحت، ضواحي مدينة مراكش.

وأكدت الاعترافات المدونة لفاطمة الراقصة أنها عمدت إلى دس قرص مخدر لزوجها في كوب ماء وتقديمه له لدى عودته من عمله في الصباح الباكر ليوم الجريمة، ليقوم على إثر ذلك “الخليل” اعتمادا على خبرته في مهنة الجزارة بتوجيه ضربة قوية بواسطة ساطور على مستوى رأس المجني عليه جعلته جثة هامدة، لتقدم بعد ذلك والدة الراقصة بفصل رأس الضحية وعظامه، وتقطيع الجثة الى 17 قطعة من اللحم.

يذكر أن ملف هذه الجريمة التي هزت مراكش سنة 2008 عاد إلى التداول من جديد بناء على قرار للمحكمة النقض، إثر نقض الحكم الاستئنافي القاضي بإدانة المتورطين في الجريمة بالسجن المؤبد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة