جمع الازبال ليلا يثير انتقادات ساكنة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعدما اثارت الشاحنات المستعملة لاحدى الشركات الجديدة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بمراكش جدلا واسعا، عاد الجدل من جديد والاستياء بسبب تبني الخدمة الليلة في جمع النفايات بمراكش.

وحسب ما عاينته “كشـ24” من ردود الافعال، فإن مجموعة من المواطنين عبروا عن استيائهم من جمع الازبال ليلا، حيث صارت الشوارع تغرق في الازبال طيلة النهار، وتضاعفت النقاط السوداء بمحيط مكان الحاويات طيلة النهار، ولم يعد مشهد الحاويات بشكلها اللائق متاحا، سوى ساعات قليلة فيالفترة الصباحية بعد مرور شاحنات جمع النفايات ليلا، فيما تتحول نقط تجميع الازبال لمطارح مشوهة انطلاقا من فترة الزوال وطيلة النهر، ما يسيئ للمدينة بشكل كبير.

كما عبر ساكنة المدينة العتيقة عن استيائهم من الضجيج الذي تحدثه عملية جمع النفايات ليلا، معتبرين ان في الامر اساءة وإزعاج للمواطنين النيام بعد يوم شاق من العمل، في الوقت الذي دق فيه مهتمون ناقوس الخطر محذرين من الاخطار التي قد تواجه العمال ليلا، من قبيل امكانية تعرضهم للاعتداء من طرف مدمني المخدرات والخمور وقطاع الطرق المنتشرين في الازقة بعدة أحياء شعبية ليلا.

وطالب مهتمون باعادة النظر في تبني الخدمة الليلة في جمع النفايات، مؤكدين ان اعتماد الصيغة السابقة يبدو افضل للجميع، مع ضرورة مضاعفة عدد الحاويات الموضوعة رهن اشارة المواطنين لتفادي المنظر البشع للنفايات بجل احياء مراكش، رغم ان الشركات الجديدة في ايامها الاولى للخدمة و لم تمنح الساكنة، حتى فرصة الاستفادة مما يسميه المغاربة بـ “سبعيام ديال المشماش”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة