جمعية تدين تجاهل المشاكل التي يتخبط فيها سوق الواد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظمت جمعية النضال لسوق الواد صباح على يومه الخميس 10 يناير الجاري، اعتصاما أمام الملحقة الإدارية الشمالية سيبع بمراكش.

وجاء هذا الإعتصام حسب الجمعية احتجاجا على التعسفات التي يتلقونها بسبب عدم إيجاد آذان صاغية للمشاكل التي يتخبط فيها السوق المذكور، وبسبب عدم حمايتهم من المرتزقة والنصب داخل السوق، على حد تعبيرهم.

وأدانت الجمعية، ما أسمته “سياسة الآذان الصماء” التي يتعامل بها المسؤولين، أمام المشاكل التي يعيش فيها سوق الواد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة