جمعيات بقلعة السراغنة تواصل التعبئة للتصدي لتردي الوضع الصحي وأنباء عن تنقيل مسؤول صحي

حرر بتاريخ من طرف

قال مصطفى حرمة الله  الفاعل في الاحتجاجات على تردي الوضع الصحي بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة إن جمعيات المجتمع المدني عازمة على مزيد من التعبئة للتصدي لهذه الأوضاع. فيما ينتظر أن تكشف الآيام القادمة عن هوية المسؤول الصحي الإقليمي الذي سيتم تنقيله.

وأضاف حرمة الله في حديث مع “كشـ24” ، إن اللقاء الذي جمع ممثلين عن التنسيق المحلي من أجل الكرامة والمواطنة والتنسيقية المحلية لجمعيات المجتمع المدني بقلعة السراغنة بمقر أحد النقابات منتصف الأسبوع الجاري تمخض عنه الاتفاق عن تكوين لجان لمراقبة عمل عدد من القطاعات وفي مقدمتها القطاع الصحي.

وكانت الهيئتان قد احتجتا الأحد الماضي للمرة الثانية أمام مستشفى “السلامة”  بمدينة  قلعة السراغنة، على تردي الوضع الصحي به، وعلى تفجر فضيحة حول شبهة اغتصاب ممرض لطفلة.

وزاد المتحدث أن ممثلو جمعيات المجتمع المدني عازمة أيضا على الترافع أمام السلطات المعنية على عدد من الملفات التي ترى نقصا وسوء في تدبيرها.

وشدد مصدر أخر على ضرورة إنهاء معاناة المرضى وتحسين مستوى الخدمات، والتصدي لبعض العاملين بالمستشفى المذكور والذي يتقون بالانتماء النقابي على مسؤوليهم.

في سياق متصل علمت كش24 أن إعفاء أحد المسؤولين الكبار على القطاع الصحي باتت مسألة وقت فقط، بعد رفع مسؤول ترابي تقريرا حول تقصير الأول في أداء واجباته لانتقاله المتكرر إلى مدينة أسفي. وأضاف مصدر للموقع أن المسؤول الترابي طلب المسؤول الصحي فلم يجده، وأخبر بأنه في مدينة أسفي ما جعله يحرر في حقه تقريرا من المنتظر أن يقود إلى تنقيله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة