جماعة مراكش تضاعف ثمن الولوج للمسابح وحقوقيون يستنكرون

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش المجلس الجماعي بالتراجع الفوري عن الزيادة الصاروخية وغير المبررة لولوج المسابح البلدية.

ودعا فرع الجمعية في بلاغ لها إلى “الافصاح عن الكثلة المالية الحقيقية لمداخيل المسابح البلدية وتقوية المراقبة المالية القبلية والبعدية لضبط أي تجاوز محتمل”، مطالبا بـ”تقديم خدمات جيدة للمرتادين، ومحاربة كل الظواهر السلبية التي تحول دون ذلك، خاصة انه في ظل الزيادة المضافة في ثمن التذاكر فانه يرتقب تسجيل ارتفاع كبير في المداخيل مقارنة بالسنوات الفارطة”.

وطالب رفاق الهايج المجلس الجماعي لمراكش بـ”العدول عن مراكمة المداخيل على حساب الخدمات المفترض تقديمها للمواطنين والمواطنات”.

وأشار البلاغ إلى أن “المجلس الجماعي لمدينة مراكش أقدم على مضاعة ثمن الولوج للمسابح البلدية بالمدينة، حيث رفع الثمن من 05 دراهم للفرد الواحد الى 10 دراهم، دون الإهتمام بحق مرتادي المسابح البلدية في الترفيه خاصة الأطفال، ودون مراعاة المستوى المعيشي للفئات المتعودة على التردد على هذه المسابح، وفي ضرب صارخ لخدمة إجتماعية مفروض صيانتها في مدينة تعرف أقصى الارتفاعات لدرجة الحرارة”، وذلك في وقت احتفظ فيه المجلس الجماعي بـ”تدبير وتسيير المسابح عكس السنوات الفارطة التي كان يقوم بكرائها للخواص، مما يعني أن حجم الأرباح سيتضاعف مرات”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة