جل أفراد الجالية يمرون عبرها.. البرتغال تعاني من انتشار سلالات “دلتا” الخطيرة

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي اضطر فيه الاف المغاربة المقمين بالخارج للمرور عبر التراب البرتغالي من اجل العودة للمغرب و قضاء العطلة الصيفية بارض الوطن، كانت السلالات الجديدة من كورونا و خاصة دلتا و دلتا بلوس تنتشر بسرعة بمختلف مناطق الجارة الشمالية البرتغال.

وأفاد تقرير بأن ما يزيد على 70 بالمئة من حالات الإصابة بفيروس كورونا في منطقة لشبونة هي من السلالة دلتا الأشد عدوى والتي تنتشر بسرعة إلى أنحاء أخرى من البلاد حيث تبذل السلطات جهودا حثيثة لوقف ارتفاع مقلق في عدد الإصابات.

وقال معهد الصحة الوطني، ريكاردو جورجي، في تقريره الذي صدر نهاية الاسبوع المنصرم إن السلالة دلتا التي جرى رصدها أول مرة في الهند تمثل 51 بالمئة من الإصابات في البر الرئيسي للبرتغال، مما يدل على أن هذه السلالة “تنتشر بسرعة” كما حدث في بريطانيا وهو ما جعل دولة مثل ألمانيا تحظر دخول المسافرين من البرتغال وروسيا بسبب كورونا.

ومعلوم  أن الرحلات البحرية بين مينائي بورتيماو البرتغالي وطنجة المتوسط بدأ مؤخرا كبديل جديد عن موانئ اسبانيا بعد ازمة سبتة المحتلة، وذلك بعدما أجرت السلطات المغربية مباحثات مع نظيرتها البرتغالية، بهدف جعل ميناء بورتيماوو في البرتغال “ميناء للعبور نحو المملكة”، قصد تخفيف الضغط على موانئ “سيت” و”مرسيليا” بفرنسا، و”جينوا” بإيطاليا، بعد استثناء الموانئ الإسبانية من عملية “مرحبا 2021”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة