جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة بسطات

حرر بتاريخ من طرف

عاشت ساكنة مدينة سطات ، ليلة الأربعاء –الخميس 10-11، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب بعد تعرضه لعدة طعنات بواسطة سلاح أبيض خلال جلسة خمرية مع خليلته.

وأفادت المصادر، أن الهالك الذي ينحدر من مدينة سيدي سليمان، كان رفقة خليلته التي تنحدر من مدينة وجدة من مواليد سنة 1986 بشارع الحسن الثاني وسط المدينة بالقصبة الإسماعيلية التي كان يقطن بها قيد حياته، قبل أن ينشب خلاف حاد بينهما وهما في حالة سكر، تحول إلى شجار عنيف حيث وجهت له طعنات قاتلة عجلت بوفاته وهو في طريقه للمستشفى.

وفور علمها بالحادث، انتقلت إلى عين المكان المصالح الأمنية والسلطات المحلية وفرقة الشرطة العلمية والتقنية، وتم تمشيط مسرح الحادثة، لتتمكن في وقت وجيز من الحصول على معطيات ومعلومات قادتها لتحديد هوية المتهمة وإحالتها على عناصر الشرطة القضائية لوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، في الوقت الذي نقلت فيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة بسطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة