جشع في إحدى مقابر مراكش.. القبر يُباع بـ 1200 درهم والرفض يُواجه بالمشادات

حرر بتاريخ من طرف

ممارسات غريبة تشهدها مقبرة “الإمام السهيلي” بالقرب من باب الرب بمدينة مراكش يقوم بها حارسها الذي يفرض على المواطنين أداء مبالغ تصل إلى 1200 درهم للقبر الواحد دون احتساب مصاريف الحفر و البناء.

وحسب مصادر “كشـ24” ، فإن المقبرة المذكورة شهدت أول أمس السبت المنصرم مشاداة كلامية وملاسنات بين الحارس المذكور واسرة إحدى المتوفيات بمستشفى ابن زهر “المامونية”، قبل أن تقرر أسرة المتوفية دفنها بمقبرة باب احمر بعيدا عن عدوانية الحارس.

و تضيف المصادر ذاتها، أن الحارس الذي يُتهم بـ”الجشع” و”الابتزاز” يتصرف في المقبرة كأنها في ملكيته بعدما اتخذ بناية عشوائية داخلها كمقر له، بحيث يُجبر المواطنين على دفع مبالغ مالية كبيرة تفوق قدرتهم وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مدى قانونية ما يحدث داخل مقبرة “الإمام السهيلي” بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة