جريمة غير مسبوقة باقليم الحوز ارتكبها شاب ثلاثيني في حق شيخ يبلغ 108 سنوات

حرر بتاريخ من طرف

جريمة غير مسبوقة باقليم الحوز ارتكبها شاب ثلاثيني في حق شيخ يبلغ 108 سنوات

استفاقت ساكنة منطقة “إجوكاك” بإقليم الحوز منتصف نهار يوم (الجمعة الماضي) على وقع جريمة غير مسبوقة، ارتكبها شاب ثلاثيني في حق شيخ هرم يتجاوز 100 سنة، بعدما فصل رأسه عن جسده بواسطة ساطور وشرب دمه، ليشق الرأس ويأكل المخ.

وحسب مصادر من عين المكان، فإن الضحية المسمى قيد حياته “عبد الواحد.أ.ع” والبالغ من العمر 108 سنة، كان متجها من مقر سكناه بدوار “تاركة بالجماعة القروية “إجوكاك” بالقيم الحوز (حوالي 80 كلم عن مراكش) إلى المسجد من أجل أداء صلاة الجمعة بدوار “ركت” القريب من مقر إقامته، قبل أن يعترضه المدعو “رشيد” طريقه ويشد وثاقه وينهال عليه بساطور.

وأضافت مصادرنا، أن الجاني، قام بفصل رأس الضحية عن جسده بواسطة ساطور كان معه، وشرب من دمائه، قبل أن يشق رأسه إلى نصفين ويأكل المخ.

وبحسب المعطيات المستقاة من مصادر من عين المكان، فإن الجاني البالغ من العمر 36 سنة، يعاني من إعاقة جسدية، حيث سبق وأن تم قطع ساقيه في عملية جراحية خضع لها منذ حوالي 7 سنوات، بسبب مرض نخرهما، بعدما تجمدت الدماء في ساقيه بسبب الثلوج. حيث دأب بعدها على الزحف في تنقلاته.

وأضافت المصادر، أن بعض المارة صدموا عندما شاهدوا الجاني يشرب من دماء ضحيته ويأكل المخ، حيث تقدموا منه ووجدوا صعوبة في إحكام قبضتهم عليه، بالنظر إلى القوة البدنية التي يتمتع بها، حيث تمكن من مهاجمتهم وضربهم، قبل أن يحكموا قبضته ليقوموا بإخطار السلطات المحلية.

وإلى ذلك، فقد حضرت عناصر من الدرك الملكي لمنطقة آسني، وعاينت الجريمة قبل أن تنقل الجاني مصفد اليدين إلى مقرها، وتستمع له في محضر رسمي وتحيله على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش بعد زوال يوم أول أمس (السبت).

وأفادت مصادر من الدرك الملكي بأسني، أن الضحية اعترف، أثناء الاستماع إليه، بشكل تلقائي، بأنه فصل رأس الضحية عن جسده، وشرب من دمائه، قبل أن يشق الرأس نصفين ويأكل المخ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة