جثمان الزعيم الإستقلالي محمد بوستة سيوارى الثرى بمقبرة بلعريف بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن جثمان الأمين العام الأسبق لحزب الإستقلال الراحل محمد بوستة سيشيع من مسجد إبن يوسف بعد صلاة ظهر يوم غد الأحد 19 فبراير الجاري إلى مثواه الأخير بمقبرة بلعريف بمراكش.

وتوفي الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال والوزير الأسبق امحمد بوستة، مساء أمس الجمعة، عن عمر يناهز 92 سنة.
 
وولد الراحل سنة 1925 بمدينة مراكش و درس المرحلة الابتدائية والثانوية بالمدينة الحمراء ليكمل دراسته الجامعية بجامعة السوربون الفرنسية في تخصص القانون والفلسفة.
 
كما شغل مناصب حكومية، منها عمله وكيلا في الشؤون الخارجية في حكومة أحمد بلفريج سنة 1958، ووزيرا للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري عام 1961، إضافة إلى منصب وزير الخارجية في حكومة السيد أحمد عصمان.
 
وانخرط الراحل مبكرا في العمل الوطني وهو تلميذ، إذ كان من بين مؤسسي حزب الاستقلال، وأصبح عضو المكتب التنفيذي للحزب سنة 1963، بعد ذلك انتخب أمينا عاما لحزب الاستقلال بعد وفاة الزعيم علال الفاسي سنة 1972 إلى غاية سنة 1998. كما تقلد الفقيد وسام العرش سنة 2003 .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة