جبهة أمازيغية تطالب أخنوش بـ”ترسيم” رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

حرر بتاريخ من طرف

وجه المكتب الوطني لجبهة العمل الأمازيغية رسالة إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، يطالبه فيها بترسيم رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا في المغرب.

وسبق لهذه الجبهة أن وقعت اتفاقية مع حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث انخرطت فعاليات الجبهة في هذا الحزب. وقرر “الأحرار”، من جانبه، ترشيح بعض نشطاء الجبهة في انتخابات 8 شتنبر الماضي. واعتبرت قيادات من الجبهة هذه التجربة مفيدة بالنسبة لها.

ويحتفل نشطاء الحركة الأمازيغية ليلة 13 يناير باحتفالات رأس السنة الأمازيغية.

وقالت الجبهة في رسالتها المفتوحة الموجهة إلى رئيس الحكومة، إن مطلب ترسيم رأس السنة الأمازيغية صار منذ عقود مطلبا شعبيا وبإجماع كل مكونات وتعبيرات الأمة المغربية.

وذكرت بأن هذاالمطلب ليس إلا انعكاسا لتخليد شعبي راسخ لدى مكونات الأمة المغربية بتاريخها الأمازيغي الطويل.

وذهبت الجبهة إلى أن تأجيل ترسيم هذا العيد الوطني لم يعد له ما يبرره، موردة بأن هناك إجماع وطني حول هذه المسألة. وزادت في القول إن رئيس الحكومة سبق له أن عبر عن رغبته في رد الاعتبار للثقافة الأمازيغية في محطات عديدة.

وذكرت الجبهة بأن إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا من شأنه أن يعزز اللحمة الوطنية ويكرس قوة المغرب داخليا وخارجيا في تعاطيه مع القضية الأمازيغية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة