جامعيون وأكادميون يتدارسون إشكالية “العدالة المجالية ومسألة التنمية المستدامة” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم صباح يومه الجمعة 21 يوليوز الجاري، بفندق اطلس  بمراكش ندوة علمية وطنية موضوع “العدالة المجالية و مسألة التنمية المستدامة في المغرب قراءات متقاطعة في الفرص و المخاطر، نقط القوة و نقط الضعف”.

الندوة التي تم تنظيمها من طرف جامعة القاضي عياض و المركز الجامعي بقلعة السراغنة و مختبر الابحاث القانونية و تحليل السياسات بشراكة مع مؤسسة هانس سايدل عرفت حضور عدد كبير من الاساتذة الجامعيين و اكادميين و الباحثين لمناقشة  وفتح نقاش عمومي جاد بين مختلف الفاعلين السياسيين والمدنيين والاقتصاديين لتبادل الرؤى حول مبادئ العدالة والإنصاف والمساواة في خلق الثروة واكتسابها وتوزيعها وتحقيق الاستفادة من مختلف الخدمات الأساسية.

أتت فكرة تنظيم هذه الندوة حسب المنظمين حول العدالة المجالية في سياق مختلف التحولات التي تعرفها الدينامية المجالية في ارتباط مع موضوع تحقيق التنمية المستدامة مع ما يحقق التجاوب مع حاجيات وانتظارات الساكنة في مختلف المجالات، وفق هندسة إصلاحية تقوم على نظام قيم جديد ينظم العلاقة بين الدولة والمواطنين والمواطنات، يقوم على مبادئ العدالة والإنصاف والمساواة في خلق الثروة واكتسابها وتوزيعها وتحقيق الاستفادة من مختلف الخدمات الأساسية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة