جامعة عمال السكك الحديدية تتضامن مع أسر ضحايا فاجعة بولقنادل

حرر بتاريخ من طرف

أعربت الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن خالص عبارات التضامن والتآزر مع كل المواطنات والمواطنين من ركاب حادث القطار ومع آسرهم متمنية للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل وتتقدم بتعازيها الخالصة لعائلات الضحايا و ذويهم سائلين العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته، وذلك على إثر الحادث المفجع للقطار المكوكي رقم 9 الرابط بين مدينتي الدار البيضاء والقنيطرة الذي انحرف صباح الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 عن سكته على مستوى مدينة بوقنادل، و الذي ذهب ضحيته سبعة مواطنين من بينهم متعاون سككي رئيس قطار وعدد من الجرحى.

وسجلت الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية بكل أسف وقوع هدا الحادث النادر في قطاع السكك الحديدية ببلادنا واعلنت متابعتها عن كتب التحقيقات التي تجرى لكشف ملابسات وقوعه باهتمام كبير لافتة الى ان المجهودات التي يقوم به المكتب الوطني للسكك الحديدية لتطوير شبكته تهدف في الاساس الى توفير اكبر قدر ممكن من عناصر السلامة والأمان في القطارات والحفاظ على حياة الركاب وسلامتهم .

كما سجلت الجامعة في بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، ما تم إنجازه من مشاريع كبرى في ميدان السكك الحديدية بفضل الجهود الجبارة المبذولة من طرف جميع السككيين بمختلف فئاتهم و التي ترمي إلى الارتقاء وتطوير النقل السككي ببلادنا و كذا مواصلة الإجراءات الهادفة إلى تعزيز مستوى السلامة و الأمن اللذين يعتبران من أولويات السككيين ومن أولى قيمهم المشتركة.

و بصادق العزاء وخالص المواساة تقدمت الجامعة الوطنية لعمال السكك الى عائلة المتعاون رئيس القطار المشمول برحمة الله امحمد امقران بخالص التعازي و المواساة و الى كافة السككيين و السككيات سائلة المولى جل وعلا أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يدخله الفردوس الأعلى وأن يحشره مع النبيين والصديقين والشهداء وحسـُـن أولئك رفيقا ، وأن يلهم أهله ودويه الصبر والسلوان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة