جامعة القاضي عياض تكذب الانباء عن بيع دبلومات لطلبة أشباح

حرر بتاريخ من طرف

كذبت جامعة القاضي عياض من خلال بلاغ توضيحي ما تم نشره بمجموعة من المواقع الإلكترونية بشان ما أسمي بـ “فضيحة” بيع دبلومات لطلبة أشباح بجامعة القاضي عياض بمراكش، والذي تم تداوله تحت عناونين مختلفة وهو المقال نفسه الذي سبق نشره سنة 2018.

وجاء في بلاغ الجامعة إن تداول هذا المنشور يسهم في تغليط الرأي العام من خلال استثمار سياقات ووقائع معينة، وعلى هذا الاساس أعلن رئاسة جامعة القاضي عياض استياءها من كل محاولات النيل من مصداقية الجامعة من خلال خلط الأوراق وتغليط الرأي العام عبر استعمال معطيات مفبركة وغير صحيحة، منبهة الى مخاطر حملة التغليط والاساءة التي تتعرض لها جامعة القاضي عياض والمؤسسات التابعة لها ومن خلالها الاساءة للجامعة العمومية.

واكدت رئاسة الجامعة والمؤسسات التابعة لها على نهج منطق الوضوح والشفافية والحكامة في التدبير والتسيير، مؤكدة في الوقت ذاته على أن ما يميز جامعة القاضي عياض هو احترام مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة والإنصاف في تدبير مبارياتها وكذلك في الولوج لمختلف اسلاكها من إجازة مهنية وماستر ودكتوراة، الأمر الذي عبرت عنه من خلال النهج الذي تسلكه في التدبير.

وعبر البلاغ على قناعة رئيس الجامعة وكافة رؤساء المؤسسات الجامعية التابعة لها بربط المسؤولية بالمحاسبة مشيرا الى احتفاظ جامعة القاضي عياض بحقها في المتابعة القضائية لكل من يروج لمثل هذه المغالطات التي تروم المس بمصداقيتها وسمعتها كجامعة رائدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة