تونس.. مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المعدة لتنفيذ هجمات إرهابية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت السلطات التونسية، الجمعة، أنها صادرت كميات كبيرة من الأسلحة الحربية والذخيرة في جنوب شرق البلاد كانت معدة لتنفيذ هجمات إرهابية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي، حسام الدين الجبالي، في تصريح للصحافة، إن العملية التي قامت بها وحدات مكافحة الإرهاب مدعومة بالوحدة المختصة للحرس الوطني، أمس الخميس، بمدينة بنقردان الواقعة بولاية مدنين (حوالي 560 كلم جنوب شرق العاصمة تونس) أسفرت عن مصادرة ذخيرة مهربة معدة للاستخدام في أعمال إرهابية.

وأشار إلى أنه من بين الأسلحة المصادرة، 11 بندقية هجومية من نوع كلاشينكوف، و 14 خزانا للرصاص، و4400 رصاصة من عيار 7.62 ملم.

وأبرز أن نجاح هذه “العملية الاستباقية” يعود للتحقيقات التي قامت بها الوحدة الوطنية للأبحاث في الجرائم الإرهابية، التابعة لإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني، من خلال الكشف عن ارتباط شخصين بعمليات تهريب أسلحة لصالح منظمات إرهابية.

وكان التهديد الإرهابي قد تراجع بشكل كبير في تونس منذ الاعتداءات الدموية بمدينة بنقردان سنة 2016، التي أودت بحياة خمسين شخصا، وذلك بفضل تفكيك العشرات من الخلايا النائمة والعمليات الاستباقية بالأوساط المتطرفة.

ويقتصر نشاط الجماعات المسلحة حاليا على المناطق الجبلية القريبة من الحدود الجزائرية، حيث يتم تسجيل حوادث بين الحين والآخر.

يذكر أن الجبال المتاخمة للحدود الجزائرية تعد منذ سنة 2012 مسرحا لمواجهات بين الجيش التونسي والجماعات المسلحة، خاصة منها كتيبة عقبة بن نافع، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والتي و جهت إليها مسؤولية ارتكاب العديد من الهجمات في البلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة