توقيف 13 شخصا للاشتباه بدورهم بحرائق غابات الجزائر

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، في وقت متأخر الأحد، توقيف 13 شخصا مشتبها في تورطهم في حرائق الغابات الأخيرة.

ونقلت الإذاعة الجزائرية الرسمية، عن رئيس مصلحة الاتصال بقيادة الدرك الجزائري (تتبع وزارة الدفاع)، المقدم عبد القادر بزيو، أن “التحقيقات متواصلة لمعرفة أسباب الحرائق المهولة ببعض محافظات شرق البلاد يوم 17 غشت الجاري”.

وأضاف أنه “تم توقيف 13 شخصا مشتبها بهم في الحرائق الأخيرة منذ الأربعاء الماضي إلى غاية الأحد”، دون مزيد من التفاصيل.

ونشبت حرائق ضخمة في محافظات بالشرق الجزائري، الأربعاء، خاصة ولايتي الطارف وسوق أهراس، خلفت قتلى وجرحى فيما تتواصل عمليات البحث عن مفقودين.

والأحد، أعلن مسؤول بقيادة الدرك بالطارف، للإذاعة الرسمية المحلية، عن ارتفاع عدد قتلى الحرائق بالولاية الى 36 قتيلا، ليرتفع إجمالي الضحايا الى 43 قتيلا وحوالي 183 جريحا.

وكانت وزارة العدل الجزائرية أوعزت الخميس، إلى نيابات الجمهورية المختصة “بفتح تحقيقات قضائية ضد مجهولين حول حرائق الغابات بغرض التأكد من مصدرها إن كان إجراميا”.

وقالت الوزارة في بيان، إن التحقيقات “تستهدف تحديد الفاعلين قصد متابعتهم قضائيا بالصرامة التي تقتضيها خطورة هذه الأفعال و طبقا لقوانين الجمهورية”.

وليل الأربعاء، قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، في تصريح أدلى به للتلفزيون الرسمي، إنه “منذ مطلع أغسطس الجاري، تم تسجيل 106 حرائق في ولايات عدة، خاصة في مناطق شمال شرقيّ البلاد، وتُجرى حاليا عملية جرد للخسائر”.

فيما ذكر بيان للحماية المدنية (الدفاع المدني)، بأنها تعاملت مع 118 حريقاً في وقت واحد، يوم 17 غشت الجاري، على مستوى 21 ولاية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة