توقيف صحافي كونغولي على صلة بمقتل خبراء للأمم المتحدة

حرر بتاريخ من طرف

تم يوم السبت وضع صحافي كونغولي رهن الاعتقال المؤقت بموجب مذكرة توقيف في قضية مقتل اثنين من خبراء الأمم المتحدة في وسط جمهورية الكونغو الديمقراطية في العام 2017.

وقال جودفرويد كابونجو محامي المتهم في تصريحات نشرت اليوم إنه بعد خمسة أيام من احتجازه تم وضع الصحافي سوستين كامبيدي يوم السبت رهن الاعتقال المؤقت بأمر من أحد القضاة العسكريين في كينشاسا. وأضاف المحامي أنه سيتم نقله إلى كانانغا لمواصلة التحقيقات بإشراف قضاة عسكريين.

واعتقل سوستين كامبيدي ليل الاثنين في غرفته بأحد فنادق كينشاسا، ووجهت له تهم “الإرهاب والتآمر” لحيازته مقطع فيديو حول اغتيال خبيرين من الأمم المتحدة في 12 مارس 2017 وهما الأمريكي مايكل شارب والسويدية زايدة كاتلان والذين كانا يحققان في أعمال العنف في منطقة كاساي.

وتم استجوابه من قبل النيابة العسكرية بصفته “مخبرا” ثم منذ يوم الأربعاء كمتهم في القضية، بحسب وسائل الإعلام. وبحسب السلطات، فقد قتل الخبيران في العام 2017 على أيدي رجال مليشيات من طائفة كاموينا نسابو، التي كانت آنذاك في مواجهات مسلحة مع الجيش النظامي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة