توقيع اتفاقية لتحسين الخدمات لفائدة الفتيات ضحايا العنف بالوسط المدرسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تم يومه الجمعة 09 أبريل الجاري، توقيع اتفاقية شراكة بين رئس اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف ورئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ، وذلك في إطار تحسين الخدمات لفائدة الفتيات ضحايا العنف بالوسط المدرسي.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية، خلال أشغال ندوة نظمتها جمعية النخيل بمراكش، بمشاركة اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، ممثلات وممثلي جماعة ومقاطعات مراكش و ممثلات وممثلي الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ وفعاليات المجتمع المدني.

الندوة التي ندمت حول موضوع : تقديم المبادرات الترافعية التي تهم تحسين الفتيات ضحايا العنف بالوسط المدرسي إلى الخدمات المؤسساتية والقانونية والحمائية والوقائية، تهدف تقديم المبادرات الترافعية المحمولة من طرف الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ، ومناقشة وصياغة مجموعة من التوصيات تكون بمتابة أرضية تكميلية لمسار التعاون والشراكة.

ووفق بلاغ، فإن البرنامج يندرج في إطار المبادرات الترافعية ضمن أهداف مشروع المساهمة في تحسين الخدمات لفائدة الفتيات ضحايا العنف بالوسط المدرسي بشراكة مع برنامج دعم، الممول من طرف السفارة البريطانية بالرباط والمنفذ من طرف جمعية النخيل إلى دعم منظمات المجتمع المدني المدرسية وائتلافاتها لخلق مبادرات الترافع من أجل وسط مدرسي آمن وصديق للجميع.

هذا وخطت هذه المبادرات الترافعية العديد من المجالات، اهمها،

عريضة مودعة لدى رئيس المجلس الجماعي لمراكش من أجل تحسين وإصلاح البنية الحضرية من أجل محاربة عوامل إنعدام الأمن للمتمدرسات وأمهاتهن بأحياء مدينة مراكش؛ مذكرة ترافعية إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة مراكش آسفي تفعيل مراكز الاستماع والوساطة التربوية بالمؤسسات التعليمية بالجهة ؛ مذكرة ترافعية إلى رئيس اللجنة الجهوية لمحاربة العنف ضد النساء من أجل إدماج ممثلات وممثلي الفيدرالية في أشغال اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء ضحايا العنف.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة