توقف مفاجئ للقطار بين برشيد ومراكش يفسد رحلة المسافرين في عيد الأضحى

حرر بتاريخ من طرف

وجد المئات من المسافرين أنفسهم قبيل قليل من ظهر يومه الأحد 11 غشت الجاري، عالقين على جنبات السكة الحديدية بعد توقف القطار المتجه صوب مراكش على مستوى المقطع الرابط بين برشيد وسطات.

القطار TL 106، المتوجه الى مراكش، يقول الصحفي رشيد البلغيتي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، توقف بشكل مفاجئ لنحو أربعين دقيقة، ليستأنف المسير قبل أن يتوقف من جديد “دون أن تعتذر السيدة الفاضلة صاحبة الصوت الآلي” يكنب البلغيتي مشيرا إلى أنها سبق أن “أخبرت الركاب أن المشكل، الذي لا يعرف أحد طبيعته، سيحل بعد عشر دقائق”.

وفي “القطار شيوخ ونساء وأطفال رضع يبكون وسط عربات غير مكيفة، شبيهة بالأفران” يضيف صاحب التدوينة مشيرا إلى أن “بعض المسافرين حملوا أمتعتهم وغادروا نحو الطريق المجاورة للسكة الحديدية دون بحث عن تفسير أو تعويض” لتدارك التأخير سيما وأن موعد العيد لم يعد يفصلهم عنه سوى أقل من يوم واحد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة