توضيحات بشأن دار للضيافة ومطعم تركي بعد انهيار حائط بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ردّا على معطيات أوردتها “كشـ24” في مقال لها تحت عنوان “انهيار حائط دار للضيافة في طور الانجاز يرعب سكان بالمدينة العتيقة” أكد المستثمر العراقي صاحب مشروع دار للضيافة ومطعم تركي أن أشغال المشروع لا علاقة لها بشكل قطعي بانهيار حائط موضوع المقال، نافيا جملة وتفصيلا الاتهامات بوجود أشغال حفر باشرها عمال المشروع وتسببت في انهيار الحائط.

وأوضح صاحب المشروع لـ “كشـ24” أن الحائط المنهار هو أصلا متقادم وأن الأرضية التي يستند عليها هشّة ومتهالكة، وأن انهياره لا علاقة له بأية أشغال لها صلة من قريب أو بعيد بمشروع دار الضيافة والمطعم التركي، وفق ما أتبثت ذلك اللجنة الولائية المختصة التي حلّت بعين المكان والتي أكدت في تقاريرها أن المشروع الذي سيفتتح أبوابه قريبا بعد 3 أشهر، ليس سبب انهيار الحائط، علما أن المشروع الذي في طور الإنجاز يتوفر على جميع التراخيص القانونية التي تستجيب للمعايير المعمول بها.

وأضاف المتحدث ذاته أن مشروعه هو الخاسر من انهيار الحائط وليست المنازل المجاورة التي لا علاقة لها بانهيار الحائط المتقادم، مشيرا إلا أنه وبمبادرة شخصية منه ومن ماله الخاص قام بتخصيص أزيد من 5 ملايين سنتيم لإصلاح جزء من السقف الذي يعلو المتاجر المطلة على درب ضباشي وذلك مساهمة منه من أجل تدعيم البناء العتيق والحفاظ على سلامة المواطنين والقاطنين في المنازل المجاورة بالحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة