توسيع دائرة التحاليل الاستباقية في حي بأكمله بميدلت

حرر بتاريخ من طرف

قررت المصالح الطبية في مدينة ميدلت، توسيع دائرة التحاليل الاستباقية للكشف عن فيروس كورونا في حي “ألمو أنطارفو” مباشرة بعد قرار تطويقه، بعد تسجيل إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد بالحي المذكور.

وأفادت مصادر، أن التحاليل المخبرية الاستباقية للمخالطين شملت العشرات من سكان الحي، وهي التحاليل التي جاءت بعد إخضاع جميع أفراد عائلة المصابة للتحاليل المخبرية للكشف عن كورونا، وذلك عن طريق التنسيق بين السلطات الإقليمية والمصالح الأمنية والمصالح الطبية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن هذه العملية تمت بأوامر من عامل الإقليم، للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، التي باشرت إجراء التحاليل الإستباقية لساكنة الحي المذكور، خاصة للذين خالطوا المصابة أو الوافدين من بعض المدن الموبوءة.

ومن جهة أخرى، قامت السلطات المحلية بالإقليم بإغلاق، إحدى الوحدات الفندقية، بسبب عدم التزام القائمين علي مسبحها باحترام إجراءات الوقاية من وباء “كوفيد-19″، إذ تم ضبط  مجموعة من الأشخاص بالمسبح وهم يمارسون السباحة، وكأنه مسبح مفتوح للعموم، في تجاهل تام للإجراءات الوقائية وتدابير السلامة المعمول بها في ظروف هذه الجائحة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة