توزيع منح الاستحقاق على الطلبة المتفوقين من أبناء مهنيي قطاع الصحة

حرر بتاريخ من طرف

نظمت مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة، امس الجمعة بالرباط، حفلا لتوزيع منح الاستحقاق الدراسي برسم سنة 2019 على حوالي ألف من الطلبة المتفوقين من أبناء المنخرطين في المؤسسة. وفي هذا الصدد، توزع المستفيدون من هذه المنحة الدراسية إلى 850 طالبا يتابعون دراساتهم بالمغرب، و145 آخرين بالخارج.

وتبعا لذلك، سيستفيد كل طالب يتابع دراساته بالمغرب من مبلغ إجمالي قدره 50 ألف درهم موزعة على خمس سنوات، في حين سيحصل أولئك الذين يواصلون دراساتهم بالخارج على منحة تقدر بـ100 ألف درهم لكل واحد ( على مدى 5 سنوات).

ويأتي هذا الحفل، الذي ترأسه الكاتب العام لوزارة الصحة عبد الإله بوطالب، عرفانا بالجهود التي يبذلها الطلبة المتفوقون.

كما يشكل مناسبة للاعتراف بالتضحيات الجسيمة التي يقدمها أولياء أمور التلاميذ، والهادفة إلى توفير كل الوسائل الكفيلة بالارتقاء بالمستوى العلمي لأبنائهم.

وخلال كلمة بهذه المناسبة، نوه بوطالب بالجهود المتواصلة والجادة التي يبذلها الطلبة، معبرا عن أمله في تحقيق طموحاتهم والانخراط، بالتالي، في تنمية المملكة. كما وجه تحية لآباء وأولياء أمور المستفيدين على تشجيعهم وتضحياتهم في سبيل تحقيق النجاح الدراسي والارتقاء المهني لأبنائهم.

من جانبه، أبرز مدير مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة، سعيد الفكاك، أن هذه المبادرة تشكل بالأساس مصدر تحفيز بالنسبة لموظفي الوزارة ولأبنائهم الذين سيتم تشجيعهم على تحقيق مزيد من التفوق.

وشكل هذا الحفل مناسبة استعرض فيها الفكاك حصيلة عمل مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة، خاصة في مجال تقديم الخدمات المتعلقة بتسهيل الولوج للسكن، والتغطية الصحية التكميلية، والتخييم، ومنحة التفوق الدراسي، ودعم مناسك الحج وغيرها.

وتم خلال الحفل، الذي حضره أطر وزارة الصحة وأعضاء اللجنة المديرية للمؤسسة والطلبة المستفيدين وأولياء أمورهم، توزيع جوائز على الطلبة المتميزون على الصعيدين الوطني والجهوي، وكذا أولئك الذين حصلوا على معدلات متميزة في مختلف تخصصات الباكلوريا. ت/ط ك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة