تورط قناة “فرانس 24” في فبركة مشاهد من أحداث العنف بفنزويلا على أنها تقع بالحسيمة

حرر بتاريخ من طرف

لجأت قناة “فرانس24” الفرنسية إلى بث مشاهد من أحداث العنف الجارية في فنزويلا على أنها تقع في مدينة الحسيمة، وذلك في محاولة يائسة لتضخيم الاحتجاجات التي كانت تشهدها منطقة الريف للمطالبة بتنمية المنطقة.
 
فخلال فقرة أجرت فيها القناة اتصالا مع محمد زيان، بصفته محامي دفاع ناصر الزفزافي المعتقل حاليا بسجن عكاشة بالدار البيضاء على خلفية انتهاكه لحرمة مسجد بالحسيمة، للحديث عن الفيديو المسرب لموكله، أرفقت القناة الفرنسية الفقرة بمشاهد عنف تجري في دولة فنزويلا تظهر اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمحتجين، استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المتظاهرين، وهي المشاهد التي لم تكن الحسيمة مسرحا لها خلال فترة الاحتجاجات التي دامت زهاء 7 أشهر.
 
ومن بين الأدلة التي تكشف زيف مزاعم القناة، الكتابات على الحائط التي تظهر بارزة مكتوبة باللغة الإسبانية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة