تورط المسؤول بإدارة أملاك الدولة في تفويت عقارات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يتساءل المتتبعون للشأن المحلي بمراكش عن السر وراء استفادة أشخاص معينين من عقارات تابعة لإدارة أملاك الدولة . 

هذه الادارة التي يشرف عليها أحد الأشخاص منذ حوالي عشر سنوات، عملت على استباحة العديد من البقع الارضيّة بمراكش وضواحيها، لمحظوظين منهم من تحمل سابقا مسؤولية بالجماعة الحضرية لمدينة مراكش و بعضهم لا يزال في دواليب القصر البلدي .

مدير إدارة أملاك الدولة الذي لا يتغير ولا ينتقل، والذي يتبجح بتوفره على حماية خاصة من الرباط حوّل بتزكية من الوالي السابق الذي تم إعفاءه، عدة عقارات كان مقررا أن تحتضن مشاريع عمومية لفائدة مدينة سبعة رجال إلى ممتلكات خاصة بمنتخبين يستولون عليها باسم شركات مجهولة، وهي العقارات التي تقدر قيمتها بعشرات الملايير من السنتيمات، لكن بمباركة مدير  ادارة الاملاك المخزنية،  استفاد منها بعض كبار المنتخبين والمضاربين بمبالغ زهيدة لا تتعدى 620 درهما للمتر المربع الواحد . 

ترقبوا تفاصيل أوفى حول هذا الموضوع في مقالات لاحقة على موقع “كشـ24”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة