تواصل فوضى البناء العشوائي بقلب جيليز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشهد زاوية شارعي الامير مولاي عبد الله وعبد الكريم الخطابي، باسفل احدى العمارات تابعة الملحقة الادارية اسيل بمراكش، احداث محلات تجارية وتسقيف منطقة خلف العمارة دون ان تحرك السلطة المحلية ولا المراقبين اي ساكن.

وتؤكد هذه الواقعة الجديدة تنامي خرق قانون التعمير وفوضى البناء العشوائي بتراب مقاطعة جيليز ، والذي سبق لـ “كشـ24” التطرق له عدة مرات، من خلال تسليط الضوء على مجموعة من مظاهر البناء العشوائي.

ويتساءل مهتمون عن دور اعوان السلطة و المراقبين و السلطة المحلية في هدا الخرق الجديد للقانون، مناشدة والي جهة مراكش “قسي لحلو” التدخل واحقاق القانون في ظل ربط المسؤولية بالمحاسبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة