تواصل النزيف بالاذاعة الجهوية بمراكش بعد إعفاء “الريسوني”

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن الاعلامية “اسماء الريسوني”، صاحبة برنامج “فضاء الاسرة” بالاذاعة الجهوية لمراكش، تم اعفاوها من مهامها داخل الاذاعة، بعد مسار حافل وتنشيطها لبرامج ناجحة طيلة فترة عملها بمراكش.

وتاتي الخطوة، بعد أقل من شهرين من إعفاء الاعلامية “نفيسة بلبركة” والحاقها بوزارة الثقافة، في الوقت الذي أشارت مصادر خاصة لـ”كشـ24″ ان هذه القرارات تدخل في اطار حسابات ضيقة، وحرب تشنها مديرة الاذاعة الجهوية “فاطمة اقروط”، على مجموعة من الموظفين والاعلاميين بالاذاعة.

ومن المنتظر ان تشمل الاعفاءات وفق المصادر ذاتها، مجموعة اخرى سبق للمديرة ان راسلت الادارة المركزية للاذاعة والتلفزة بخصوصها، فيما لم يصدر اي قرار في حق المديرة التي سبق ان نشرت تدوينة مثيرة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ما يتنافى مع واجب التحفظ المهني، بحكم مركزها وانتمائها لمؤسسة اعلامية عمومية، خصوصا بعد ما عرفته واقعة اتهامها لاعوان سلطة باقتحام الاذاعة من تداعيات وتشنج في العلاقة بين المهنيين والسلطة، علما انها بادرت بحذف التدوينة بعد تدخل رؤسائها المباشرين في المصالح المركزية للاذاعة الوطنية.

ويتساؤل مهتمون هل يعفي “فيصل العرايشي” الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، “فاطمة اقروط” بدورها بعد هذه الهفوات، وبعد أن عمرت أزيد من 14 سنة على رأس الاذاعة الجهوية بمراكش، توجتها بالتخلص من أعمدة الاذاعة الجهوية بشكل يسيئ للمؤسسة وإعلامييها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة