تواصل البحث وسط أنقاض عمارة مراكش المنهارة لليوم الثالث على التوالي

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل لليوم الثالث على التوالي، جهود فرق الإنقاذ بحثا عن ضحايا مفترضين أو ناجين محتملين تحت أنقاض الإنهيار الجزئي الذي شهده ليلة أول أمس الجمعة المبنى الجديد الملحق لمصحة الشفاء بمراكش.

وأكد مصدر مطلع لـ “كشـ24″، أن المخاوف مع انهيار كلي للبناية يؤخر عملية البحث وسط الانقاض على اثنين من المفوقدين على الاقل، وسط توقعات بانهاء المهمة عشية اليوم بالاستعانية بآلة متطورة مهتها تقييم الاخطار خلال النبش في الانقاض.

وكانت فُرق الإنقاذ بمدينة مراكش قد تعززت أمس السبت بفريق خاص للوقاية المدنية، قادم من مدينة الرباط، حيث يشارك منذ أمس في عملية البحث الجارية عن ضحايا محتملين أو ناجين من انهيار العمارة في طور البناء.

ووفق المصدر ذاته، فإن الإستعانة بالفريق الخاص تأتي بالنظر إلى كون العمارة المذكورة، تتوفر على طابقين تحت أرضي، ما عقّد عملية البحث، واستدعى الإستعانة بالفريق المذكور، للبحث عن العاملين المفقودين، من أصل حوالي 15 عامل كانوا بالورش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة