تواصل أشغال مؤتمر وزراء الشباب والرياضة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشهد مدينة مراكش منذ يوم أمس وعلى مدى ستة أيام، أشغال الدورة 37  لمؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة جزئيا أو كليا بالفرنسية حول موضوع “مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للدول الناطقة جزئيا أو كليا بالفرنسية بعد 50 سنة: أي تأثيرعلى الشباب والرياضة في الفضاء الفرانكوفوني؟”، وذلك تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وحسب بلاغ لوزارة الشباب والرياضة، فقد انطلقت أشغال هذا المؤتمر أمس بانعقاد اجتماعات لجنة الشؤون الإدارية والمالية، وكذا اجتماع الخبراء الذي خصص لتقييم الحصيلة والمخطط الرباعي 2015 – 2018 وتقديم مخطط 2019-2022، وذلك عقب مناقشة مجالات تدخل هذه المؤسسة، ورؤيتها الاستراتيجية للسنوات المقبلة. وتندرج هذه الاجتماعات في إطار التحضيرات للاجتماع الوزاري الذي عقد الخميس 14 مارس 2019.

وأشار البلاغ، إلى أنه سيتم بنفس المناسبة تنظيم حفل تسليم السلط بين كل من رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة المغربي، ونظيره من جمهورية بنين الذي انتهت ولايته.

وتتواصل أشغال هذه الدورة اليوم الجمعة 15 مارس 2019، يضيف البلاغ ذاته، بتنظيم لقاء الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية مع الشباب المشاركين في المؤتمر الوزاري ومع طلبة من مختلف الجنسيات، الذين يتابعون دراستهم باحدى المؤسسات الجامعية بمراكش.

وسيخصص اليوم الأخير لهذه الدورة للمصادقة على القرارات والمشاريع التي تم الاتفاق عليها برسم برنامج سنة 2019، قبل الاختتام الرسمي لفعاليات هذه الدورة.

ووفق ذات المصدر، فإن هذه المؤسسة تضم في عضويتها الوزراء المكلفين بالشباب والرياضة في حكومات الدول الفرانكوفونية. وتروم هذه الاجتماعات تباحث توجهاتها المستقبلية والشراكات الاستراتيجية المزمع إبرامها مع المنظمات التي تعنى بقضايا الشباب على المستوى الدولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة