تهديد وضعية المباني التاريخية يستنفر هيئة المهندسين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

دقت هيئة المهندسين بجهة مراكش ناقوس الخطر، منبهة من خطورة المس بالرصيد المعماري لمنطقة جليز، من خلال هدم مباني تاريخية لتشييد مباني حديثة على انقاضها.

ودعت الهيئة مختلف المتدخلين والمسؤولين والفعاليات المؤثرة واصحاب القرار، للتجند من اجل انقاذ الرصيد العمراني والثقافي لمنطقة جليز، داعية مختلف الشخصيات والجهات الغيورة، للاجتماع بعد عطلة العيد، لاتخاذ قرارات حاسمة تصب في اتجاه حماية المباني العتيقة في مقاطعة جليز.

ويأتي ذلك بعد تنامي ظاهرة هدم مباني ذات حمولة تاريخية، وتشييد مباني جديد على انقاضها، وهي الظاهرة التي تطورت بشكل ملحوظ في السنوات الاخيرة، ملحقة الضرر بالمظهر العام للمنطقة وهو ما تكرر ايضا في الايام القليلة الماضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة