تنقيلات مشبوهة بمستشفى الانكولوجيا وأمراض الدم تفجر غضب نقابيين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استنكر المكتب النقابي الموحد التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل من وضعية مستشفى الانكولوجيا و أمراض الدم متسائلا في بلاغ له ، من يسير المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش؟؟

واشار البلاغ الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، الى وجود تنقيلات مشبوهة لبعض المحضوضين خارج المساطر الإدارية المعمول بها و عبر الهاتف و بمستشفيات أخرى دون أي اعتبار لحقوق الأطر الصحية، في حين هناك أطر تنتظر سنوات إحداث الحركة الانتقالية، والى تعيينات في مناصب المسؤولية تحت الطلب و إقصاء الكفاءات و إحداث أخرى دون احترام الهيكل التنظيمي و المساطر الإدارية، أمور أضعفت الجهاز الإداري و الرقابي لتعم الفوضى، مضيفا ان بعد ظهور عدوى المستشفيات (Infection nosocomiale) بمصلحة أمراض الدم، أطراف معروفة و مشبوهة تعرقل عملية تطهير المصلحة و نقل المرضى إلى مصلحة مجاورة بحبك مسرحيات مفضوحة، و إفتعال مشاكل وهمية.

وأعلن المكتب النقابي الموحد انه يتابع ما يجري من فوضى ممنهجة بمستشفى السرطان و أمراض الدم و تحلي الأطر الصحية به بكثير من الصبر و ضبط النفس نظرا لحساسيته حيث يعنى بفئات هشة من المرضى لهم مكانة خاصة عند الشعب المغربي، مشيرا انه ندد في كثير من المحطات نضالية و العديد من المراسلات و البيانات بالاختلالات الخطيرة التي يعيشها و التي تنعكس سلبا على المرضى و الشرفاء من الأطر الصحية.

و نظرا لوصول الأمور الى مستويات لا يمكن تحملها، فقد طالب المكتب بوقف عاجل لتنقيلات مشبوهة شهدتها مصالح أصلا تعاني من خصاص حاد في الموارد البشرية، و التراجع عن مناصب المسؤولية المحدثة تحت الطلب أو التي تم خلقها خارج الهيكلة التنظيمية للمستشفى لترضية بعض الأطراف،مؤكدا على ضرورة إحداث حركة انتقالية داخلية بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش لجميع الفئات و فق معايير معروفة و مضبوطة و القطع مع أساليب الماضي،وداعيا الإدارة لتحمل مسؤولياتها بحماية مرضى مصلحة أمراض الدم من عدوى المستشفيات و أخذ عينات من جميع مصالح و فحصها و تفعيل إجراءات السلامة، و القطع مع سياسات إرضاء الخواطر لاطراف غير مسؤولة على حساب المرضى،

وطالب المكتب النقابي من وزارة الصحة للتدخل العاجل و فتح تحقيق جاد حول الفوضى الممنهجة التي يعيشها مركز الانكولوحيا و مرضى الدم و في التقارير الإدارية التي أنجزت حول مجموعة من الاختلالات و ربط المسؤولية بالمحاسبة بعدما فشلت كل من إدارة مستشفى الانكولوجيا و أمراض الدم و الإدارة العامة لضعفها تارة و تواطئها تارة أخرى في الحسم مع هذه الأطراف المشبوهة و المعرقلة و التي تمادت في خرق كل القوانين و الأعراف المعمول بها، و وضع المرضى رهينة لمصالحها الشخصية الضيقة،

وقد قرر المكتب النقابي بعد إجتماعه مع الأطر الصحية المتضررة من الوضع بمستشفى الانكولوجيا و أمراض الدم تنظيم وقفة متبوعة باعتصام بالإدارة العامة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش في حالة الإبقاء على هذه التنقيلات المشبوهة، و على هذه الفوضى الممنهجة، وعقد ندوة صحفية لعرض تقرير مفصل و موثق حول الاختلالات الخطيرة التي يعيشها مستشفى الانكولوجيا و أمراض الدم و التي تنعكس سلبا على المرضى و الشرفاء من الأطر الصحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة