تنفيذا لتعليمات الداخلية.. السلطة تعلن “الحرب” على اللوحات الإشهارية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

باشرت السلطة المحلية بعدد من الملحقات الإدارية بمراكش، حملة ضد اللوحات الإشهارية العشوائية المتبثة في الأحياء والشوارع وذلك تنفيذا لتعليمات وزارة الداخلية.

وأفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن السلطة المحلية بالمحلقة الادارية رياض السلام بمقاطعة جليز بمراكش، شنّت يومه الأربعاء 16 أكتوبر الجاري، حملة بعدد من الأزقة والشوارع أسفرت عن حجز مجموعة من اللوحات الإشهارية العشوائية.

وأضافت مصادرنا، أن الحملة التي قادهها قائد الملحقة الإدارية بمعية أعوان السلطة المحلية وعناصر القوات المساعدة تم خلالها الإستعانة بجرافة وشاحنة، وطالت أيضا عربات مجموعة من “الميخالة” الذين يعيشون على جمع المتلاشيات من حاويات النفايات، والتي تم سحقها وتحويلها إلى خردة.

وفي سياق متصل، شنّت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية الوسطى بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، صباح يومه الأربعاء، حملة أسفرت عن حجز مجموعة من اللوحات الإشهارية المتبثة بشكل عشوائي في الشوارع والأزقة.

وأكدت مصادرنا، أن صاحب ورشة لإصلاح العجلات حاول إضرام النار في نفسه لمنع السلطات من إزالة اللوحة الإشهارية الخاصة بمحله.

ويشار إلى أن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أصدر تعليمات إلى الولاة والعمال بمجموع التراب الوطني لإزالة اللوحات الإشهارية العشوائية، بعد غضبة الملك على الطريقة العشوائية التي تنتصب بها مئات اللوحات الإشهارية بالعاصمة الاقتصادية.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الغضبة الملكية استنفرت مسؤولي ولاية جهة الدار البيضاء والجماعة الحضرية ورؤساء المصالح والمديريات، وانتهت بإزالة مئات اللوحات وتحرير محاضر بالمخالفات والاختلالات التي تم تسجيلها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة