تنظيم ورشة حول تقوية قدرات أطر وموظفي الهلال الأحمر المغربي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استفاد أطر وموظفو الهلال الأحمر المغربي بمراكش، أمس الجمعة، من ورشة لتقوية القدرات في المجال التنمية والذكاء العاطفي.

وتندرج هذه الورشة في إطار تنزيل الاستراتيجية الجديدة 2021-2025 للمكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بمراكش، والرامية إلى اعتماد نمط جديد للحكامة والتدبير، وإرساء هندسة جديدة للتكوين وتقوية كفاءات المتطوعين وأطر وموظفي المكتب بالمدينة الحمراء.

وكانت لجنة علمية متخصصة في التدبير الاستراتيجي الحديث قد باشرت تشخيص قدرات أطر وموظفي ومتطوعي المكتب الجهوي للهلال الأحمر المغربي بمراكش آسفي، قصد السهر على تأهيل وتتبع وتقييم الأطر الإدارية والفريق البيداغوجي المكلف بتأطير التكوينات.

وتروم هذه العملية إحداث تغيير حقيقي من شأنه تجاوز نقاط الضعف واستثمار نقاط القوة والوسائل المتاحة، قصد رفع التحديات وإرساء هيكلة جديد للإدارة التنفيذية طبقا للنموذج الحديث، في أفق تحقيق إقلاع حقيقي للمنظمة.

وسعى هذا التكوين المنظم تحت شعار “الذكاء العاطفي” إلى تنمية تكيف الذكاء العاطفي إبان الفترات الصعبة، والقدرة على التعرف وفهم المزاج الشخصي، والعواطف والمحركات الداخلية، وكذا آثارها على الآخرين. ويتعلق الأمر أيضا بتطوير القدرة على ضبط وإعادة توجيه الاندفاعات والأمزجة، وتعليق الأحكام المسبقة والتفكير قبل الفعل، والانفتاح على التغيير والقدرة على فهم البنية العاطفية للآخرين، والتعامل مع الأشخاص بناء على ردود أفعالهم العاطفية، والانخراط في مشاعر الآخرين والقدرة على الإحساس بما يشعرون به وقوة الإقناع.

وحسب مسؤولي المكتب الجهوي للهلال الأحمر المغربي، فإن الموضوع المختار لهذا التكوين يكتسي أهمية كبرى في أوقات الكوارث والأزمات المختلفة، والتي خلالها تساهم المنظمة في عمليات الإنقاذ والدعم النفسي للأفراد والجماعات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة