تنظيم أنشطة لفائدة نزلاء الأحياء الخاصة بالأحداث بالمؤسسات السجنية

حرر بتاريخ من طرف

احتفالا باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف (23 أبريل) وباليوم الوطني للقراءة (10 ماي)، تنظم وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، أنشطة ثقافية لفائدة نزلاء الأحياء الخاصة بالأحداث بالمؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب تحت شعار “الكتاب آلية لإعادة الإدماج”.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة أن تنظيم هذه التظاهرة الثقافية، خلال الفترة الممتدة من 23 أبريل إلى غاية 10 ماي 2019، يأتي تنزيلا لاستراتيجية قطاع الثقافة التي تروم تقريب الكتاب من كافة الفئات المجتمعية، ولاسيما فئة السجناء، قصد ترسيخ عادة القراءة وتنمية الخيال الإبداعي والأدبي والفني لدى هذه الشريحة من المواطنين، باعتبار الكتاب آلية من آليات إعادة الإدماج والتأهيل.

ولهذه الغاية، يضيف البلاغ، تم تسطير برنامج متنوع يهم مجموعة من الورشات الثقافية من تأطير أساتذة متخصصين، سيستفيد منها 600 نزيل موزعين على خمس مؤسسات سجنية. وهكذا سيحتضن السجن المحلي العرجات 2، خلال أيام 29 أبريل و2 و3 ماي 2019، ورشة في موضوع “تنمية القدرات الذاتية”. كما سيشهد السجن المحلي الأحداث بطنجة 1، خلال أيام 29 و30 أبريل و2 ماي 2019، تنظيم ورشة في “المسرح” وأخرى في “فن الخط والرسم” بالسجن المحلي بتطوان، خلال أيام 29 و30 أبريل و2 ماي 2019.

أما نزلاء مركز الإصلاح والتهذيب عين السبع الدار البيضاء فسيستفيدون، خلال أيام 29 و30 أبريل و3 ماي 2019، من ورشة تفاعلية تحت عنوان “مختبر القراءة”، بينما يشهد مركز الإصلاح والتهذيب ببن سليمان تنظيم ورشة في “الحكاية” لتنمية الخيال الإبداعي لدى المستفيدين، وذلك خلال أيام 29 و30 أبريل و2 ماي 2019.

وأوضحت الوزارة أن هذه الورشات ستنطلق ابتداء من الساعة الثالثة زوالا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة